أخبار الصحف السعودية

صحيفة النادي | الرياضي الأشهر في أستراليا جاهز لتحدي مختلف مع النمور

تقرير – مصطفى شرف

سيكون المحترف الجديد بصفوف نادي الاتحاد ، الدولي الأسترالي جيمس ترويسي على موعد مع تحدي جديد خارج الملاعب الأوروبية وبالتحديد بالدوري السعودي للمحترفين بالفترة المقبلة من أجل أثبات قيمته وخبرته وقوته الهجومية الكبيرة .
وسيخضع الدولي الأسترالي جيمس ترويسي للفحوصات الطبية في دبي تمهيداً لتوقيعه الرسمي مع الاتحاد كمحترف آسيوي .
ويلعب ترويسي في مركز الوسط المهاجم ، ولديه 27 عاماً ، وسبق له اللعب لأندية نيوكاسل يونايتد الإنجليزي ، وجنتشلير بيرليجي وقيصري سبور التركيان ، وبعدما تألق في السوبر ليج التركي ، إنتقل إلى يوفنتوس ووقع معه عقداً مناصفة مع مواطنه أتالانتا ، ولكنه لم يقدم نفسه بشكل كبير مع الناديين ، وبعدها عاد إلى أستراليا ليمثل ملبورن فيكتوري ، وخاض الموسم الماضي برفقة زولته فارجيم البلجيكي على سبيل الإعارة من البيانكونيري .
وبرفقة نادي أتالانتا الإيطالي ، خاص صاحب الـ27 عاماً ستة مباريات فقط بالكالتشيو وسجل خمسة أهداف ، وبرفقة ملبورن فيكتوري تواجد في 29 مباراة وأحرز 12 هدفاً ، أما مع بطل الكالتشيو يوفنتوس فقد حضر في خمسة مواجهات فقط وسجل خمسة أهداف .
وفي آخر مواسمه 2014 -15 لعب برفقة نادي زولته فارجيم على سبيل الإعارة من يوفنتوس الذي يتبقى له عام في عقده برفقته ، وسجل معه خمسة أهداف في 21 مباراة بالدوري البلجيكي .
وفيما يخص مسيرته الدولية مع المنتخب الأسترالي ، فقد شارك مع الكانجارو منذ موسم 2008 في 23 مباراة وسجل أربعة أهداف ، وساهم بشكل كبير في فوز منتخبه ببطولة كأس أمم آسيا 2015 على حساب نظيره الكوري الجنوبي بعدما سجل هدف الفوز بتلك النسخة بعد متابعة داخل منطقة جزاء الشمشون الكوري .
ويعتبر ترويسي الرياضي الأشهر في أستراليا هذا العام ، بعدما أصبح نجم الشباك الأول عقب قيادته الكانجارو للفوز بلقبه الآسيوي الأول أمام 77 ألف متفرج في سيدني ، عندما سجل الهدف الثاني في الوقت الإضافي ليمنح الأستراليين هدف الفوز القاتل على حساب كوريا الجنوبية في نهائي أمم آسيا 2015.
ترويسي في تصريحات نشرتها الصحافة الأسترالية عن حياته الرياضية قال فيها : ” تدربت في أديلايد وسنحت لي فرصة رائعة بالانضمام إلى نيوكاسل يونايتد ، وآنذاك لم يتجاوز عمري الـ17 ، ولكنها كانت فرصة لا تعوض لشاب مثلي ، وبالفعل وافقت عليها وقرر والداي وشقيقي الأصغر الإنتقال معي إلى إنجلترا ، ولأنهم لم يملكوا المال الكافي فقد اضطروا إلى استخدام البطاقات الإئتمانية ، وكنت أتدرب مع مايكل أوين وأندي كارول مقابل راتب أسبوعي لا يتجاوز 100 جنيه أسترليني (600 ريال سعودي) ولكني رغم ذلك كنت سعيداً جداً باللعب بجانب هؤلاء والاستفادة من خبراتهم ، إلا أنني في الوقت نفسه كنت أحزن كثيراً عندما أقابل عائلتي التي كانت مهددة بفقدان منزلها في الوطن بسبب الديون ، ولكن الأمور أصبحت جيدة بعدما ارتفع عقدي إلى 1500 جنيه أسترليني أسبوعياً “.
وأضاف : ” واجهت العديد من اللاعبين الرائعين خلال مسيرتي الكروية ، ولكن لاعب المنتخب الأرجنتيني وفياريال وبوكاجونيورز الأرجنتيني خوان رومان ريكيلمي هو أفضل لاعب واجهته في حياتي ” .
ولكن في النهاية هل يستطيع ترويسي تقديم الإضافة القوية للجبهة الهجومية للفريق الاتحادي في الفترة المقبلة مستغلاً خبرته الدولية وكذلك تواجده مع العديد من الأندية القوية والمعروفة أوروبياً ؟ هذا ما سنعرفه في الموسم الكروي الحالي .

غالب دلاك

الذي عشق الأصفر والأسود منذ الطفولة ( وكان"وما زال"وسيظل ) مخلصا شامخا كالجبل الشامخ كأي اتحادي .

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل إضافة مانع الإعلانات حتى تواصل تصفح الموقع