أخبار الصحف السعودية

? مكه | الاتحاد يواجه أزمة زحمة الأجانب

يعمل المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، البرازيلي فابيو كاريلي حاليا، على استغلال فترة توقف النشاط الرياضي في دراسة مصير عدد من المحترفين الأجانب المرتبطين بعقود احترافية سارية مع النادي، بعد أن زودته إدارة النادي والجهاز المشرف على فريق كرة القدم بتفاصيل كافية عن المحترفين الأجانب، حيث يمتلك الاتحاد عقود 10 منهم، إلا أن إعلان القرارات الأخيرة سيكون مرهونا بتكملة الموسم المحلي من عدمه بعد أن توقف بسب تفشي فيروس كورونا، كما ستكون مرتبطة بموعد انطلاق الموسم الجديد.

ويضم الفريق الأول حاليا 7 محترفين وهم: مارسيلو غروهي وبرونو أوفيني وليوناردو جيل وكريم الأحمدي ورومارينهو داسيلفا وويلفريد بوني وأنيس البدري.

كما يمتلك عقود 5 لاعبين آخرين لكنهم غير مقيدين في قائمة الفريق في منافسات الموسم الحالي، وهم الكسندر بيرجوفيتش وجوناس دي سوزا وغاري رودريقيز والكسندر بيزيتش وسيكو سانوغو.

وتنتهي إعارة كل من بيزيتش ورودريقيز وسانوغو الموسم المقبل، في حين لم يتسن لبريجوفيتش وجوناس الانضمام لأي نادٍ خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية بسبب قيمة رواتبهم وعقودهم العالية، مما اضطر إدارة النادي للاستمرار في تسليمهم رواتبهم حتى لا يتاح لهم رفع شكاوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم.

كما تأجل حسم مستقبل قائد الفريق المغربي كريم الأحمدي إلى وقت لاحق، وعلى الرغم من دخول اللاعب فترة الستة أشهر الحرة من عقده، والتي تتيح له الانتقال لأي ناد آخر، إلا أنه فضل التريث لرغبته الكبيرة في الاستمرار مع الاتحاد.

ومن أصل 12 لاعبا أجنبيا بات لزاما على مدرب الفريق كاريلي أن يختار 7 منهم بالتشاور مع إدارة النادي، لا سيما بعد أن حسم الاتحاد السعودي لكرة القدم في اجتماعه السابق الذي عقد في 10 مارس الحالي، استمرار العدد المسوح به من الأجانب (7 لاعبين) فيما يخص فرق دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

عبدالله صالح

للإتحاد أجتمعنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل إضافة مانع الإعلانات حتى تواصل تصفح الموقع