التحليل الفني

‎تحليل حسين | ما قبل مباراة الاتحاد…النصر .. الدوري السعودي للمحترفين 2017 / 2018 .. الجولة ال11

تحليل ما بعد مباراة : #الدوري_السعودي_للمحترفين 2018/2017 ,, الجولة ال11
‎الاتحاد_النصر ,, في ملعب الملز
‎تحليل : حسين الهزازي

‎ #محللي_اتي_تايقرز
@Hu_AL_hazazi

كلاسيكو الأصفرين

النصر صاحب الارض و المنتشي من فوز على الرائد بخماسية يقابل الاتحاد العائد من تعادل من امام الشباب فمن يظفر بالنقاط الثلاث

نبداء في التحليل الفني

صاحب الارض (( النصر ))
من المتوقع ان ان يبداء غوستافو بالتشكل التالي

وليد عبدالله
لكرو – عمر – برونو – حمد
حسام – غالب
ليوناردو – يحي – فوزير
السهلاوي

طريقة دفاع النصر
يعتمد السيد غوستافو على دفاع المنطقة و يحصل على الكرة بالضغط على حامل الكرة باللاعب الاقرب و لكي يُحد من خطورة الخصم نجد دائما الاطراف ( فوزير و ليوناردو ) يضغطون على اظهرة الخصم و منعهم من بناء الهجمات و إجبارهم على لعب كرات طويلة

كيف يهاجم النصر
عادة ما يبدأ النصر العملية من خلال التمريرات القصيرة حتى في حالة الضغط العال و عندما يتغلب النصر على ضغط المنافس يبداء في لعب تمريرات قصيرة محاولاً ايصال الكرة الى يحي الشهري أبدي يبداء في تنظيم اللعب في ملعب الخصم و يعوضة دائما في الخلف اللاعب حسام غالي في حال كانت الكرة في ملعب النصر الذي بدوره يحول اللعب من العمق للاطراف و البحث على فوزير و ليوناردو

نقاط ضعف في النصر
نقاط ضعف النصر تكمن في الثلث الاول من ملعبهم سواء في الاظهره او المحاور او قلوب الدفاع

* الاظهرة

تقدم مفرط في الاظهرة يخلف مساحات خلف الاظهرة يصعب تغطيتها خاصة في الحالة المرتدة

* قلوب الدفاع

السيد غوستافو يحبب اللعب على مصيدة التسلل و لكن في هذه الحالة تحتاج الى قلوب دفاع و اظهرة ذات تركيز طوال ال 90 دقيقة و لكن في اكثر من حالة ظُرب دفاع النصر

* المحاور

عندما نتحدث عن حسام غالي فهنا نتحدث عن لاعب مخضرم صاحب خبرة طويلة في الملاعب حسام غالي محور ربط يربط ما بين خط الدفاع و خط الوسط و لكن في اكثر من حالة نجد المحورين على خط واحد و هذا يخلف مساحة ما بين الخطين

فإذا ماذا من المتوقع على سييرا فعلة 

من المتوقع من السيد سييرا دخول اللقاء بالشكل التالي

عساف
ريمان – عمار – ياسين – طارق
الانصاري – فيلانويفا – خالد
فهد – عكايشي – النجار

بناء اللعب

عادة ما يبدأ الاتحاد العملية من خلال التمريرات القصيرة، ولكنه يعرف أيضا اللجوء إلى أسلوب مباشر وعمودي. عدد قليل من الفرق لديها الكثير من الأدوات لإخراج الكرة من ملعب

الذراع المنفذ هو كارلوس فيلانويفا ، الرجل الذي يدير معظم النظام بأكمله. الكناري صانع الألعاب مكلف بشكل أساسي بخلق مثلثات، يقترب باستمرار من منطقة الكرة لإنشاء خط ربط. ويهدف دائمًا في استلامه الأول لتوليد تفوق، وذلك لتضليل الخصم أو لإيصال الكرة في القدم. وبهذه الطريقة، يتمكن من تحقيق بداية ديناميكية لتعقيد الضغط المنظم من الخصم.

السلوك المعتاد في البناء الأول من الاتحاد . خط من ثلاثة لاعبين في الدفاع، و الانصاري بين قلبي الدفاع للتعامل مع الكرة. يبقى الظهيران بالقرب من خط التماس لتحرير المساحة في المناطق الداخلية. ثلاثة لاعبين ( طارق – خالد – ريمان ) يتمركزون خلف خط ضغط الخصم لتقديم ممرات تمرير.

في حال وضع غوستافو العديد من اللاعبين في ملعب الاتحاد ، سيستمر الانصاري في تقديم حلول التمرير: بتجنب لاعبي الشباب . يرسل الانصاري الكرة للأمام لتحرير لاعب واحد على الاقل

الانصاري و فيلانويفا يلعبنا دورًا رئيسيًا في هذه المرحلة وخاصة إذا كان يتم وضع العكايشي تحت الرقابة.
لقد كان فيلانويفا المتألق في هذه اللحظات، ويبحث عادة لعب تمريرته الساقطة الموزونة جيدًا في خلف الاظهرة

دون الكرة
عندما يفقد الكرة، الخدعة الأولى من الاتحاد هي في الضغط عبر اللاعبين الأقرب إلى منطقة الكرة، للسماح للتراجع الدفاعي من زملائهم. هذا ليس مجرد تراجع في نصف ملعبهم لإغلاق المساحات، ولكنه نظام دفاعي يحافظ على موقف مرونة اعتمادًا على الكرة: الهدف هو إغلاق المساحة أمام الخصم بتحويل فيلانويفا الى محور ثالث لاستعادة الكرة مجددًا و اللعب بطريقة مباشر للامام .

هذا و صلى الله و سلم على سيدنا محمد و على اله و صحبة اجمعين ?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل إضافة مانع الإعلانات حتى تواصل تصفح الموقع