أقلام الصحف السعودية

مباراة للتاريخ أم هوية بطل؟| بقلم عدنان جستنية

 يلتقي مساء يوم الخميس المقبل بدولة الإمارات الشقيقة في مواجهة مهمة ومثيرة، المنتخبان السعودي والقطري، بعدما تأهلا إلى دور الـ 16 لتحديد من منهما سينتزع صدارة هذه المجموعة والعلامة الكاملة، في حالة فوز أحدهما على الآخر، أما في حالة تعادلهما بأي نتيجة، فإن المركز الأول سيذهب إلى العنابي الذي يتفوق على الأخضر بفارق هدفين. 
ـ مباراة للتاريخ سيدونها في سجلاته راصداً في صفحاته عدد مباريات الفوز لكل منتخب، وإن كان المنتخب السعودي له رصيد أكبر وأفضل، إلا أن المنتخب القطري سيحاول تقليل هذا الفارق على أنه لن يستطيع اللحاق به في جميع الأحوال ولا حتى في عدد البطولات القارية، فالبون واسع وشاسع بينهما، بحكم أن الأخضر يحتفظ بثلاثة ألقاب آسيوية مدونة باسمه، في حين أن العنابي “زيرو”؛ لعدم قدرته على تحقيق لقبها منذ أن شارك فيها. 
ـ وبما أن التاريخ والأرقام يتجهان لمصلحة المنتخب السعودي؛ فأغلب ظني أن نجوم الأخضر في مواجهة الخميس ستكون لهم كلمة قوية تؤكد هذا التفوق واستمراره، مع طموح أكبر له أبعاد أهم من فوز في مباراة واحدة وصدارة لا قيمة لها إن لم يحقق لقب القارة، وهو طموح لا يخص منتخبنا وحده فقط مهما كانت سمعته وقوته ومكانته التاريخية في هذه البطولة، إنما يشترك فيه ستة عشر منتخباً حتى الآن، منها ثمانية منتخبات ستواصل المسيرة والأمل يحفزها لبلوغ يوم التتويج وحصد اللقب، والبقية حتماً ستودع البطولة وحالة من الندم على هذا الرحيل وبطولة ضاعت. 
ـ بعيداً عن الجوانب التاريخية والطموحات المشتركة. هناك سؤال يتبادر إلى الأذهان حول مواجهة لها حسابات خاصة، هل يفكر فيها مدربا المنتخبين تجعل من طعم الخسارة بمثابة فوز كمحطة “عبور” بعدما ضمنا التأهل، بمعنى أن كل مدرب وضع في حساباته المنتخب “الأسهل” سيواجه في دور الـ 16 كتكتيك فيه من “الهروب” من مواجهة منتخب أقوى، وبالتالي يتحول الطموح إلى حالة “مؤقتة” يصبح المركز الثاني له “الأفضلية” عن العلامة الكاملة والصدارة.
ـ من وجهة نظري أن أي مدرب يفكر بـ”الهروب” فإنه سوف يساهم في نقل هذه الروح الانهزامية للاعبيه، ولن يكون “جديراً” بتحقيق اللقب، وهو بذلك يعطي انطباعاً “مبكراً” بأن فريقه غير مؤهل لحصد كأس هذه البطولة، وهذا ما لا أتمنى أن يفكر “بيتزي” فيه، إنما يحث لاعبيه على مواصلة عروضهم الجيدة وإعطاء صورة مشرفة لهوية منتخب واثق الخطوة يمشي بطلاً”.

كأس آسيا 2019

تصفح الخبر PDF

فيصل الطارقي

‏‏مهتم بالشؤون القانونية والادارية والرياضه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل إضافة مانع الإعلانات حتى تواصل تصفح الموقع