من جهته حمّل نواف المقيرن نفسه مسؤولية خسارة المباراة والمباريات السابقة وذلك من خلال تصريحات صحفية بعد مباراة الأمس والتي انتهت بخسارة الاتحاد بثلاثية نظيفة.

ودافع المقيرن عن المحترفين مؤكدًا أن الفترة الشتوية ستشهد التوقيع مع لاعبين جدد وضمهم للقائمة، وقال المقيرن قدمنا مباراة سيئة ولنا جولة في الفترة الشتوية بعد تقييم المحترفين، لن أتأخر عن أي قرار في مصلحة الاتحاد لذا تمت إقالة المدرب دياز وتكليف بندر باصريح.

وأضاف لم يدعم إدارتي عضو شرف عدا أنمار الحائلي الذي قدم مليون ريال كدعم للنادي، لم نتأخر في تجديد عقد أي لاعب وتأخير عساف كان بسبب اختلاف على مستحقاته السابقة وتم التجديد معه.

وتابع نعمل لجلب عقود رعاية تليق بنادي الاتحاد، اجتمعت بعد المباراة باللاعبين ووعدوني بتقديم الأفضل خلال المباريات المقبلة، الجولة الثانية ولازلنا في البداية وسنعود للمنافسة، كما أعلن عن حصول النادي على الرخصة الآسيوية ليكون الفريق الكروي الأول أحد الأندية المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا.